منتدى نوعية المنيا

نرحب بالاعضاء الجدد (آيات ممدوح - دعاء حمدى) -  - يتواجد الآن موضوعات بعنوان السبورة الذكية - جهاز عرض المرئيات ب (قسم تكنولوجيا التعليم) / يلا كلنا نذاكر  ب(نصائح عامة) / الملك وزوجاته الاربعة  - لااااااا للفتنة ب(موضوعات دينية) / اعرف من انت ب(التنمية البشرية)

    مسئول بالجامعة العربية: يجب التعامل بجدية مع الاوضاع المشتعلة بالدول

    شاطر
    avatar
    hager
    Admin

    عدد المساهمات : 94
    تاريخ التسجيل : 25/11/2010

    مسئول بالجامعة العربية: يجب التعامل بجدية مع الاوضاع المشتعلة بالدول

    مُساهمة  hager في الخميس فبراير 24, 2011 4:24 pm

    قال رئيس مكتب الامين العام لجامعة الدول العربية ان الاوضاع الملتهبة فى الشارع العربى يجب التعامل معها بالجدية اللازمة والسرعة المطلوبة والاتفاق على اطار عام عربى يمكن تطبيقه مع الاختلاف من بلد لاخر مؤكدا انها تحتاج لاجراءات استثنائية
    وقال هشام يوسف فى برنامج صباح الخير يا مصر الخميس ان تاجيل القمة او الغائها يتم بقرار جماعى او بالاغلبية ولاتتحكم فيه دولة واحدة مشيرا الى الاجتماع القادم لوزراء الخارجية العرب فى مقر الجامعة فى الثانى من مارس القادم لبحث الاوضاع العربية.
    وردا على سؤال حول انتقاد دور الجامعة قال يوسف ان الجامعة لاتستطيع ان تفرض دورها بالقوة على اى دولة عربية اذا رفضت التعاون مع جهودها فى حل اى مشكلة .
    واكد ان انجازات الجامعة العربية مرتبط ارتباط كبير بتعاون الانظمة العربية مع مساعى الجامعة فى كل الاتجاهات واوضح ان الحرص على دورية انعقاد القمم العربية اساس مهم لتلاقى القيادات العربية ومناقشة كل القضايا العربية المشتركة مشيرا الى اصرار الجامعة على انعقاد القمة العربية القادمة فى العراق للحاجة الملحة فى مناقشة الوضع العربى الحالى .
    واضاف رئيس مكتب الامين العام ان حرص الجامعة على الالتقاء بجميع الاتجاهات السياسية فى الدول العربية ومنها المعارضة اثار الكثير من التحفظات لدى بعض المسؤولين فى هذه الدول ولكنها كانت تحرص على التعرف على كل الاتجاهات فى محاولة للوصول لنزع فتيل كثير من الازمات واشار الى مشاركتها فى المشكلة اللبنانية ولقاءها بجميع الفرقاء استعدادا للوصول لاتفاق بينهم
    وقال هشام يوسف ان الموقف فى اليمن اكثر تعقيدا من دول عربية اخرى حيث اوضح ان اليمن رفضت مشاركة جامعة الدول العربية فى الاتصال بالقوى المعارضة واعتبرتها تدخلا فى الشؤون الداخلية وبعد اعلان مجموعة "اصدقاء اليمن" المكونة من عدة دول لبحث الشان اليمنى واستبعاد الجامعة ، تقدمت الجامعة باحتجاج للجانب اليمنى لاستبعادها وتمت الموافقة على مشاركتها فى الاجتماع القادم الخاص باليمن والذى سيعقد بالمملكة العربية السعودية .
    وحول الوضع فى البحرين اكد ان هناك مطالب لقوى مختلفة فى الساحة البحرينية ولايقتصر الصراع فى البحرين على المطالب الشيعية كما يظن البعض وسيكون الحوار اساسى وضرورى للتعامل الجدى مع اصل المشاكل وحلها .
    وحول قرار الامين العامة عمرو موسى بعدم الترشح لمنصب الامين العام فترة ثانية اكد انه نهائى واعلنه موسى اكثر من مرة وقبل الاحداث الاخيرة التى شهدتها مصر وقال ان من حق مصر ان تطرح اسم مرشحها المقبل كالدول العربية الاخرى مشيرا الى الاتفاق على ترشيح الدكتور مفيد شهاب لشغل المنصب .
    العودة إلي أعلي موسى:الوضع بليبيا لايمكن قبولهوعلى صعيد اخر أعرب عمرو موسى الأمين العام لجامعة العربية عن القلق البالغ ازاء ما يحدث في ليبيا من قمع وقتل للمدنيين الابرياء .. وقال أن الوضع الراهن فى ليبيا لايمكن قبوله و الجامعة العربية تتابع التطورات هناك عن كثب.

    وقال موسى في مؤتمر صحفي مشترك عقب إجتماعه الخميس مع وزير الخارجية الالمانى الزائر جيودو فيستر ..لقد تم اتخاذ قرار هام خلال الاجتماع الطاريء لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين قبل يومين وسوف يتبلور الموقف خلال الاجتماع الوزاري العربي في بداية شهر مارس المقبل وعلى مستوى القمة العربية .

    وأشاد موسى بموقف المانيا في دعم قضايا القضية الفلسطينية في مجلس الأمن بالتصويت الايجابي لصالح مشروع القرار العربي ضد الاستيطان والذي اجهض بالفيتو الأمريكي .

    وقال موسى : اننا مرتاحون للموقف الالماني الايجابي والذي صدر من دولة مهمة ومؤثرة ولها ثقلها كدولة اوروبية لها ابعاد مهمة .. وأضاف أن مباحثاته مع الوزيرالالمانى تناولت تطورات الاوضاع بالمنطقة في ضوء ما حدث في مصر, ورياح التغيير في العالم العربي.

    من جانبه قال وزير خارجية ألمانيا : أن بلاده تتابع بقلق بالغ التطورات الجارية في الشرق الأوسط ووصف الوضع فى ليبيا بأنه كارثي , محذرا من استمرار هذا الوضع الخطير .

    واشار الى ان المانيا تتابع التطورات والمواقف التي عبر عنها العالم اجمع سواء في الاتحاد الاوروبي والاتحاد الافريقي وكذلك موقف الادارة الامريكية.

    وقال سوف نتابع مشاوراتنا مع الاطراف الاقليمية والدولية لوضع حد لعمليات العنف في ليبيا , ملمحا إلى إمكانية إتخاذ إجراءات أخرى بحق ليبيا في ظل ما تشهده من قمع وحوادث قتل.

    وعلى صعيد القضية الفلسطينية أكد وزير الخارجية الالماني ضرورة إعطاء دفعة لعملية السلام في المنطقة على أساس حل الدولتين , مذكرا بأن ألمانيا دعمت مشروع القرار العربي في مجلس الأمن الدولي ضد الاستيطان.

    وأضاف : انه من المهم دفع عجلة المفاوضات على أساس حل الدولتين, وهذا يستدعي وقف الاستيطان, ووضع حد للعنف.

    http://www.egynews.net/wps/portal/news?params=116637

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 11:37 am