منتدى نوعية المنيا

نرحب بالاعضاء الجدد (آيات ممدوح - دعاء حمدى) -  - يتواجد الآن موضوعات بعنوان السبورة الذكية - جهاز عرض المرئيات ب (قسم تكنولوجيا التعليم) / يلا كلنا نذاكر  ب(نصائح عامة) / الملك وزوجاته الاربعة  - لااااااا للفتنة ب(موضوعات دينية) / اعرف من انت ب(التنمية البشرية)

    نعمة الألم هل تزول بالمسكنات؟

    شاطر
    avatar
    rabab s

    عدد المساهمات : 92
    تاريخ التسجيل : 01/12/2010
    العمر : 26
    الموقع : اكيد المنيا

    نعمة الألم هل تزول بالمسكنات؟

    مُساهمة  rabab s في الأحد فبراير 13, 2011 9:08 pm

    وجود الألم نعمة وغيابه عن الإنسان نقمة يعرفها جيدا مريض السكر الذى يعانى التهاب أعصابه الطرفية وغياب الإحساس عن أصابع قدميه التى قد ترتطم بأى جسم صلب فلا ينتبه إلا بعد إصابة قد تكلفه أصابع قدميه وربما قدمه بكاملها. يعانى غياب الألم أيضا مريض السكر الذى قد تهاجمه نوبة قلبية تترك أثرها على عضلة قلبه بينما لا يشعر إلا بتداعياتها فى نهايتها.

    قد تطول فترات الألم ولا يقف أثرها عند حد الإعلان عن مرض ما إنما يستمر الألم كعرض للمرض الكامن الأمر الذى يتطلب تشخيص المرض وعلاجه إلى جانب محاولة تسكين الألم بعد أن أدى مهمته.

    فهناك أنواع من الآلام التى تبلغ فى حدتها مبلغا لا قبل للإنسان باحتماله دون مسكنات قوية مثل آلام التهاب المرارة أو تقلصات الحالب وحصوات الكلى وآلام الكسور والصداع النصفى والأورام فى مراحلها الأخيرة وآلام الذبحة الصدرية.

    المسكنات نوعان: الأول الأدوية المسكنة المخدرة وهى مشتقة من مادة الأفيون وتعمل على كبح جماح الألم من جذوره وبصورة مركزية، أى من المخ والنخاع الشوكى.

    وهى أدوية تندرج فى جدول خاص للأدوية المخدرة التى لا تستعمل إلا فى المستشفيات وتحت إشراف طبى كامل إذ إن تكرار استعمالها يسبب الإدمان، ويجب تفادى استخدامها تحت وطأة أى ظروف فى حالات السيدات الحوامل خشية تشوه الجنين. وأهم أمثلتها المورفين والكودايين والديميرول.

    أما النوع الثانى فهو الأكثر شيوعا والذى غالبا ما يمكن شراؤه دون تذكرة طبية ويطلق عليه «أدوية على الرف» وهى أدوية تعرف بمجموعة الأدوية «المضادة للالتهابات غير الستيرويدية».

    Nen steroidal anri – inflammaroy

    وهى المجموعة التى تشمل الأسبرين والبروفين والفولتارين والكيتوفان والغرض من تسميتها التفرقة بينها وبين مجموعات أخرى من مضادات الالتهاب والمسكنات التى يدخل فى تركيبها الكورتيزون أو تلك التى تضم البانادول والتلينول.

    الواقع أن تلك المجموعة من مضادات الالتهاب غير الستيرويدية تتميز بكفاءة تجعلها الاختيار الأول لمكافحة الألم والالتهاب فى حالات كثيرة من الأمراض المزمنة التى يسكنها الألم.

    كآلام العظام التى قد يجدى معها الفولتارين والسيلبركس والفينوبروفين والإندوميثاسين والبولوستيل، والموبك ليس فقط تخفيف حدة الألم ولكن أيضا الهبوط بالحرارة متى ارتفعت ومعالجة آثار الالتهاب.

    لكن تلك المجموعة سلاح ذو حدين ففى سياق مقابل نجدها تتسبب فى مضاعفات شتى قد تكون أخطر مما تعالجه مثل تسببها فى:
    - جلطة للشرايين التاجية أو المخ.
    - هبوط القلب الاحتقانى.
    - ارتفاع ضغط الدم.
    - نزيف وقرحة المعدة.
    - انخفاض نسبة الهيموجلوبين وكرات الدم البيضاء.
    - تفاعلات حساسية قد تكون قاتلة.
    - اضطرابات فى الجهاز الهضمى غازات، قىء، ألم.
    - قد تتسبب فى إجهاض الحامل.
    - تناولها باستمرار يؤدى لفشل الكلى والكبد.

    لذا فرغم أنها مسكنات جيدة للألم ومضادات للالتهاب إلا أن استعمالها يجب أن يظل دائما تحت إشراف طبى رغم وجودها على الرف فى كل الصيدليات وأن يتم تناولها فى حدود معروفة وجرعات محددة لا تتضاعف إلا فى الحالات الحادة التى تستوجب ذلك.

    تظل هناك بضع ملاحظات يجب الانتباه إليها إذا ما كنت مضطرا لمقاومة ألمك بتلك المجموعة من الأدوية:

    كونها أدوية تصرف بدون تذكرة طبية لا يعنى أنها آمنة مائة بالمائة بل هناك حالات يفضل عدم استعمالها فيها على الإطلاق:
    - حالات حساسية الأسبرين وأمراض شرايين القلب التاجية.
    - حالات قرحة المعدة أو نزيفها.
    - حالات الربو وأزمات الحساسية.

    لا يجوز على الإطلاق تناولها فى نفس الوقت الذى يتناول فيه المريض نوعا آخر كالمسكنات المخدرة مثلا. أيضا يجب تفادى المشروبات الكحولية تماما حال تناولها.

    يجب تفادى تناول الأسبرين لمن هم دون السادسة عشرة إلا فى حالات الحمى الروماتيزمية النشطة على سبيل المثال. إذ إن استعمال الأسبرين قد يتسبب فى إصابة نادرة للمخ والكبد (متلازمة راى).

    يظل الألم نعمة لا يدرك الإنسان كنهها إلا إذا طلب زوالها باستخدام المسكنات، واستعمالها جزافا والمبالغة فى تناولها بغية التخلص من الألم فإذا ظن أنه خلص منه استدار ليواجهه خطرا أعنف وأشد وطأة فكأنما كان كالمستجير من الرمضاء بالنار.

    مسكنات الألم يجب اختيارها بعناية وتحت إشراف طبى فى جرعة محسوبة وفترة زمنية قصيرة معلومة والنظر دائما فى بدائل أخرى متى استمر الألم واستحالت معه الحياة إلى أن ينقضى أمره بسلام.
    avatar
    اسامة فلافيو

    عدد المساهمات : 103
    تاريخ التسجيل : 30/11/2010
    العمر : 26

    رد: نعمة الألم هل تزول بالمسكنات؟

    مُساهمة  اسامة فلافيو في الثلاثاء فبراير 15, 2011 10:56 am

    والله موضوع جيد وربنا يشفينا ويخفف عنا الالم اللهم امين امين يارب العالمين
    avatar
    hager
    Admin

    عدد المساهمات : 94
    تاريخ التسجيل : 25/11/2010

    رد: نعمة الألم هل تزول بالمسكنات؟

    مُساهمة  hager في الأربعاء فبراير 16, 2011 7:16 am

    موضوع جميل جدا ويا رب اشفى مرضانا ومرضى المسلمين واحمينا واعفينا مما ابتلى به غيرنا اللهم امين يا رب العالمين

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 17, 2018 3:48 am